الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 
_ ـــ أراكان ـــ _ رأيكم بالتصميم الجديد >> الأربعاء يناير 13, 2016 4:17 pm من طرف MaXxI _ ـــ أراكان ـــ _ بيان صادر من الجالية البنجلاديشية المقيمة في مكة المكرمة >> الخميس يونيو 14, 2012 7:42 pm من طرف فتيان مكة المكرمة _ ـــ أراكان ـــ _ عــــــــفــــــوا .... >> الأربعاء يونيو 06, 2012 6:23 am من طرف supeer _ ـــ أراكان ـــ _ سـجـل حـضـورك يـومـيـا عـلـى كـيـفـك .. أجعل لك ذكري هنا >> الثلاثاء يونيو 05, 2012 11:53 pm من طرف supeer _ ـــ أراكان ـــ _ الـــــمـهــموم ...والــحــكيـــم >> الثلاثاء يونيو 05, 2012 11:49 pm من طرف supeer _ ـــ أراكان ـــ _ ركبنا تليفون بالمنتدى >> الثلاثاء مايو 29, 2012 6:02 am من طرف وفاء _ ـــ أراكان ـــ _ حصريا :إسطوانة القعقاع الإصدار العاشر 2012 ـ أكثر من 150 برنامج مع الشرح بالصور 2012 >> الجمعة مايو 04, 2012 4:01 pm من طرف الامبراطور حسين _ ـــ أراكان ـــ _ الوفـــــــــــــــــــــــــــاء >> الأربعاء أبريل 18, 2012 7:16 am من طرف fasds8 _ ـــ أراكان ـــ _ تدري إني موت احبك >> الأربعاء أبريل 18, 2012 6:57 am من طرف fasds8 _ ـــ أراكان ـــ _ روح المسافر >> الأربعاء أبريل 18, 2012 6:53 am من طرف fasds8 _ ـــ أراكان ـــ _ لاتنـــدم >> الأربعاء أبريل 18, 2012 6:47 am من طرف fasds8 _ ـــ أراكان ـــ _ احلى مسج وصل لك >> السبت أبريل 14, 2012 3:55 pm من طرف *لولو وردة* _ ـــ أراكان ـــ _ ……شذرات……*احلى فروله* >> السبت أبريل 14, 2012 3:37 pm من طرف *لولو وردة* _ ـــ أراكان ـــ _ تفضلو بالاجابة فقط بنعم او لا >> الأربعاء مارس 28, 2012 8:34 pm من طرف وفاء _ ـــ أراكان ـــ _ أخطر طيقة لقلي البطاطا..مثل المطاعم الكبيرة.. >> الإثنين مارس 26, 2012 7:54 pm من طرف وفاء _ ـــ أراكان ـــ _ مملكـــة عــاشــق >> الأحد مارس 25, 2012 11:07 pm من طرف *لولو وردة* _ ـــ أراكان ـــ _ وش خاطرك فيه الحين >> الإثنين مارس 19, 2012 5:54 pm من طرف وفاء _ ـــ أراكان ـــ _ فيديو : الشوق إلى بورما والحنين لمكة المكرمة محاضرة لفضيلة الشيخ عبد الله بن عمر >> الخميس مارس 15, 2012 4:26 am من طرف أبوعمران المباركي _ ـــ أراكان ـــ _ فيديو : شوق وحنين محاضرة لفضيلة الشيخ عبد الله بن عمر الأركاني >> الخميس مارس 15, 2012 4:16 am من طرف أبوعمران المباركي _ ـــ أراكان ـــ _ تــحيــاتي يــا زواااار أراكـــان >> الإثنين مارس 12, 2012 3:40 am من طرف وفاء
 

شاطر | 
 

 جغرافيا اراكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: جغرافيا اراكان   السبت يونيو 13, 2009 8:14 pm

( 1 )
جغرافيا أراكان:


كانت أراكان دولة إسلامية مستقلة حرة في جنوب شرق آسيا،
حتى سيطرت عليها بورما عام 1784م بقيادة الملك البوذي "بودهـ بيه"
فأصبحت بعد ذلك واحدة من 14 ولاية ومقاطعة لاتحاد بورما –ميانمار حاليا.

الموقع الجغرافي:

تقع أراكان في الشمال بين 17 درجة 15 دقيقة و21 درجة 27 دقيقة عرض البلد،
وفي الشرق بين 92 درجة 15 دقيقة حوالي 20000 ميل مربع،
ويبلغ عرضها في الشمال نحو 100 ميل، وينقص هذا تدريجيا،
حتى يبقى في الجنوب نحو 20 ميلا فقط.

في شمال غرب أراكان تقع بنغلاديش وتتصل معها 171 ميلا من حدودها المائية والبرية،
وفي الشمال تمتد حدودها إلى جبال "تشن" Chin
وحدودها في الشرف هي سلسلة "جبال أراكان" التي تقع وراءها بورما،
وهذه السلسلة الجبلية تفصل أراكان عن أراضي بورما وتعطيها شكل وحدة جغرافية مستقلة،
أما من جهة الغرب فيحدها ساحل خليج البنغال الذي يمتد إلى 360 ميلا،
مما يسهل اتصالها عن طريق البحر، وكان سهولة الاتصال سببا في دخول الإسلام إلى أراكان
والمناطق الساحلية المجاورة.

أراكان منطقة تكثر فيها الجبال الشامخة والغابات الكثيفة والأنهار والأودية،
و70% من مجموع أراضيها تشتمل على الغابات،
القسم الشمالي منها تشتمل على الأراضي السهلية وكثافة العمران
بينما القسم الجنوبي منها ضيق صخري وقليل العمران.

الأنهار والجزر:

توجد في أراكان سبعة أنهار رئيسية وهي:
ناف،
مايو،
كلادان،
ليمرو،
آن،
تنغوب،
وساندويه.

ونهر كلادان تعتبر أطول الأنهار في أراكان ومنبعه يجري من جبال "هملايا"،
وهذه الأنهار تستعمل كطرق رئيسية للنقل والمواصلات في شمال أراكان.

يوجد بجوار ساحل أراكان العديد من الجزر، أكبرها جزيرة "رحمبري" و "شدوبا"
ويوجد في ماء عميق ميناء طبيعي على بعد بضعة أميال من شمال شرق مدينة "كيوكبيو"،
قرب ساحل جزيرة "رحمبري"، يقول الخبراء: "إن هذا الميناء يمكن أن يستقبل السفن الضخمة
مثل الأسطول الأمريكي السابع أيضا."

أهم المدن ووسائل المواصلات:

يبلغ مجموع عدد المدن في أراكان 17 مدينة،
وعاصمتها "أكياب" التي تقع في شمال أركان على مصب نهر كلادان،
وفيها مينا رئيسي لأراكان. نظام المواصلات متخلف جدا،
إذ لا يوجد في كل أركان أكثر من 150 ميلا شارعا
مرصوفا صالحا للنقل والمواصلات في جميع المواسم.

ولا توجد الآن أي خطوط للسكة الحديدية في أراكان، وكانت توجد في أيام الاستعمار البريطاني،
وهذه الخطوط تمشي مع شارع أراكان العام،
وتربط مدينة شيتاغونغ التي تقع حاليا في جنوب بنغلاديش
مع مدينة بوسيدنغ التي تقع في شمال أراكان.

ومن أهم وسائل المواصلات لأراكان مع بورما هي الطرق البحرية والجوية،
وبالإضافة إلى ذلك توجد ثلاثة مضيقات جبلية أيضا،
وهي التي تربط أراكان مع بورما عن طريق بري،
ومنها مضيق تنغوب، وهو الوحيد الذي صالح للمرور بسيارات النقل في جميع المواسم.

المناخ والموسم:
تقع أراكان في المنطقة الحارة،
توجد فيها ثلاثة مواسم، وهي:
موسم الأمطار، والصيف، والشتاء. الصيف يبدأ من شهر مارس، وينتهي في شهر مايو،
وموسم الأمطار يبدأ من شهر يونيو، وينتهي في شهر أكتوبر،
وبسبب قربها من البحر هواءها معتدل، ويبلغ مجموع الأمطار فيها نحو 200 بوصة سنوية.

الانتاج والحاصلات:

تتصف أراكان سهولها بالخصوص العالمية
حيث أطلق عليها في القديم "دهنا فاتي" (Dhanavati) أي مخازن الأرز.
ويعتبر الأرز من أهم الحاصلات الزراعية في أراكان.

الأراضي في أراكان خصبة جدا، سجل زراعة الأرز في العام مرة واحدة
على 854824 فدانا من 964257 فدانا من الأراضي الزراعية،
ومع أنه انخفضت نسبة الحاصلات الزراعية خلال عقد التسعينات،
فقد كانت أنتجت هذه المنطقة أكثر من 200.000 طن من الأرز زائد من احتياجات سكانها،
وكانت حاصلات الأرز فيها قبل 40 عاما أكثر من 450.000 طن،
وكانت أراكان تشتهر تاريخيا باسم "دهنافاتي"
يعني مخزن شعير الأرز الذي كان يصدر الأرز لكثير من دول العالم.

كما تنتج أراكان
بقدر وافر من الفلفل والتبغ والفول السوداني والفول الهندي وقصب السكر والذرة والبليلة
وأنواعا من العدس وأنواعا من الخضروات.
كالفجل والقرنبيط والفاصوليا والدباء والبطاطس والطماطم والباذنجان والخيار والقلقاس والهرج،
وأنواعا من الفواكه كالخوخ والمشمش والموز والبطيخ
والبرتقال والجوافة والمانجو والأناناس والرمان والشمام ،
وهذه الأشياء تنتج على الطريقة التقليدية،
وعلى نطاق ضيق وبدون أية مساندة حكومية،
وإذا نظمت زراعة هذه الأشياء على الطريقة العلمية والفنية
وعلى نطاق أوسع لحصلت حاصلاتها زائدة من طلبات السكان المحليين
حتى يمكن تصديرها بقدر وافر إلى الدول الخارجية.

وأيضا ينتج خشب الساج الطبيعي إلى جانب الخشب الحديد وخشب البناء ذو الجودة العالمية ،
كما يكثر فيها الخيزران علاوة عن المطاط والشاي. لأن 70% من أراضي أراكان تشتمل على الغابات الكثيفة
وتبلغ حاصلاتها 15% من مجموع صادرات بورما للتاك.

الأخشاب الحديدية التي تعرف بـ "بينكادو" توجد بقدر وافر في هذه المنطقة،
وكذلك القصب يتوفر بقدر كبير، وذلك مع أنه ترك بدون أي رعاية،
والخبراء يلقون رأيهم بأن القصب الأراكاني يعتبر من أجود القصب لصناعة نوع جيد
من القرطاس والأوراق ومواد الحشو للأسواق العالمية،
لو قام مصنع لصناعة الورق في مكان مناسب في أراكان
لزادت منتوجاتها من انتاجات مصنع "كرنافلي" لصناعة الورق في بنغلاديش،
ومنطقة شمال أراكان ملائمة جدا لزراعة المطاط والشاي أيضا.

كما أن أراكان غنية بالثروة الحيوانية، وبها احتياطي من النفط والمعادن الأخرى التي لم تستغل بعد.

المصانع والتجارة:

أما بالنسبة للمؤسسات الصناعية والتجارية فيوجد في أراكان عدة مصانع، منها:

• مصانع الملح،
• بساتين الجوز الهندي،
• بساتين الأخشاب،
• تربية الحيوانات،
• مصانع الأرز،
• مصانع الثلج،
• مصانع المشروبات الغازية،
• مصانع القطن،
• مصانع السكر والقند.

سكان أراكان:

كانت أراكان دولة إسلامية مستقلة حرة في جنوب شرق آسيا (من1430م إلى 1784م)،
وهي الآن واحدة من 14 ولاية ومقاطعة من بورما المتحدة (ميانمار حاليا)،
يبلغ مجموع عدد سكانها نحو أربعة ملايين نسمة، يوجد فيها أصلان عرقيان كبيران:

1. الروهنجيا: وهم يشكلون 70% من مجموع سكان ولاية أراكان وكلهم مسلمون.
(مع جميع اللاجئيين الروهنجيين في مختلف الدول)

2. المغ: وهم يشكلون 25% من مجموع السكان، وهؤلاء كلهم بوذيون، أتباع لمهاتما غوتم بوذهـ،

3. والباقي 5% عباد المظاهر الطبيعية وهم أهل الجبال والغابات،
معظمهم متخلفون في جميع مجالات الحياة وغير متحضرين ويعيشون في الغابات كالوحوش.

المسلمون يقطنون بأغلبية ساحقة في المنطقة الشمالية المتآخمة لحدود بنغلاديش،
وهم يشكلون في هذه المنطقة 90% من مجموع سكان الولاية.

الأصل العرقي للشعب الروهنجيا:

كلمة "روهنجيا" مأخوذة من "روهانج" –الاسم القديم لأراكان-
وتطلق على المسلمين المواطنين الأصليين في أراكان،
وهم ينحدرون من الأصول العربية والمورو والأتراك والفرس والمنغول والباتان والبنغاليين،
ومعظمهم يشبهون أهل القارة الهندية شكلا ولونا ولا يزالون متمسكين بالعقيدة الإسلامية،
كما انتقل إليهم من آبائهم وأجدادهم الذين كانوا رجال دين وعمل في عهدهم،
ولم يزالوا قائمين على الدين الإسلامي الحنيف
رغم الأحداث المريرة والانتهاكات الصارخة التي جرت ضد الشعب المسلم العزل في أراكان،
وفي العالم خلال القرون العشرة الماضية.

.



------ يتبع -------




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   السبت يونيو 13, 2009 8:18 pm



( 2 )

اللغة:

اللغة التي يتكلم بها المسلمون الروهنجيا يقال لها أيضا: "اللغة الروهنجيا"،
فهي مزيجة من اللغات العربية والفارسية والأردية والبنغالية،
وكانت اللغة الفارسية والأردية والبنغالية وكانت اللغة الفارسية لغة رسمية في عهد الحكومة الإسلامية،
ويجد حتى الآن كثيرون ممن يجيدون اللغة الفارسية في أراكان إلا أن اللغة الأردية أخذت مكانها في الآونة الأخيرة،
وهي الآن أكثر استخداما من غيرها من اللغات الحية.

معظم خريجي المدارس الدينية والأهلية يفهمون اللغة العربية والفارسية
ويستطيعون قراءتها وكتابتها بالإضافة إلى لغة الأم "الروهنجيا" والأردية.

وأما خريجو المدارس الحكومية وطلابها، فمعظمهم يتحدثون ويدرسون باللغة البورمية والإنجليزية.

الزي واللباس:

رجال الروهنجيا يلبسون قميصا، يقال له في اللغة المحلية:
"بازو"، ويلبسون فوطة مخيطة تحيط بالنصف الأسفل من الجسم يقال لها:
"لونغي"، ويضعون على رؤوسهم قبعة.

أما نساءهم فهن يلبسن قميصا يقال له في اللغة المحلية:
"سولي" ويشبه هذا للبلائز المعروفة،
ويلبس للنصف الأسفل من البدن فوطة مخيطة كالرجال يقال لها:
"تهامي" إلا أنها تختلف من فوطة الرجال حيث تكون هي ملونة بالألوان الغامقة،
ومرسومة بالزهور وأوراق الأشجار بخلاف الرجال
حيث يكون إزارهم مشبكا أو مخططا بالخطوط العرضية أو الطولية وكذا يكون في ألوان خفيفة،
والنساء يشددن فوق إزارهن حزاما، وتكون في كلا جانبي الحزام مشابك معدنية.

المرأة الروهنجية تهتم بالحجاب بكثير في داخل البيت وخارجه،
فهي تلبس عباية كاملة عند خروجها من البيت وتضع على رأسها خمارا عندما تكون في البيت.

المهنة والمعاش:

معظم رجال الروهنجيا يعملون في الحقول والزراعة والرعي وقليل منهم يشتغلون بالتجارة والتعليم والطب والهندسة والمهن الأخرى، وأما نساءهم فغالبهن مع كونهن ربات البيوت يساعدن أزاوجهن في أعمال الزراعة ويعملن في داخل البيت وتربية حيوانات البيت.

أما الوظائف الحكومية فبابها مسدود على المسلمين الروهنجيا،
والنسبة الضئيلة التي حصلت على الوظائف أجبروا على تغيير أسمائهم الإسلامية،
وبسبب التمييز العنصري من قبل السلطة البوذية انسد باب تقدمهم في مجالات العلوم والطب والهندسة والقانون،
والذين حصلوا على الشهادات والمؤهلات العلمية نسبتهم قليلة جدا.

أما خريجو المدارس الدينية وعلماؤهم فهم الذين يحملون المسئولية الكبرى لتعليم أبنائهم وأولادهم وتربيتهم،
وتوجيه عوامهم نحو تعاليم الإسلام ومفاهيمها الصحيحة،
ويلاحظ أن السلطات البوذية تقوم بكل الوسائل المانعة أمام هؤلاء العلماء والمدارس.

المسلمون الروهنجيا رغم كونهم تحت ظل احتلال الحكومة البوذية الأجنبية المتعصبة،
فهم في جهد متواصل ناجح ومستمر للحفاظ على دينهم وعقيدتهم وتراثهم وثقافتهم،
وتمكنوا على ذلك لإتباعهم دين الإسلام وإخلاصهم له
ولاستعدادهم للجهاد بالمال والنفس للمحافظة على دينهم وثقافتهم في هذه المنطقة.

أراكان في مرآة التاريخ (بين الماضي والحاضر)
الخلفية التاريخية:
يقول "ويلهيم كلين" (Wilhemklien) في كتابه "بورما الذهبية" (Burma the Golden):
"جميع الحقائق والمستندات التاريخية المتوفرة يشير إلى أن أراكان في الماضي السحيق
كانت أرضا هندية وأن الهندوس حكموا أراكان في العصور القديمة،
وقد عثر في التاريخ على سلسلة ملوك وحكام من الهندوس تمتد سلسلة حكمهم عليها إلى 666 ق م.
وأكثر ما تأكد منه أن مملكة دهنيافاتي (Dhanavati) كانت مدينة ازدهرت على ضفة نهر ليمرو (Lemro)
على بعد 40 ميلا شمال مدينة مروكو (Mruk-U) (مروهانغ-Morohang)
العاصمة القديمة لأراكان حوالي القرن الأول للميلاد.

وما عثر عليه علماء الآثار إلى أن المنطقة المعروفة بأراكان في الوقت الحاضر
كانت قبل القرن الثامن الميلادي ولسنوات عديدة مقرا لعائلات هندية مالكة وقريبا من أراكان
في دلتا نهر الغنغ كانت الديانة في ذلك العصر هي الهندوسية.

وكتب "موريس كوليس"(Maurice Collice)
في كتابه "أرض العجائب" (The Land of Great Image) :
"في الفترة السابقة للغزو المنغولي قامت هناك (في أراكان) مدينة سميت بـ "دهنيافاتي"
عندما زرت التلة عام 1924م رأيت كثيرا من النقوش الحجرة التي تعود إلى البانشيون الهندية (Hindu Puncheon)
وكانت على الطراز الجوبتا (Gupta Style) في القرن الخامس.

وذهبت (أراكان) في عام 788م تحت انتداب حكومة ويسالي –عاصمة دولة هندوكية
كانت حكمت عليها أسرة شندراشاهي وكانت تقع على بعد 50 ميلا على نهر ليمرو.
وصول الإسلام إلى أراكان:
بدأ استيطان المسلمين في أراكان منذ العهد القديم،
وكان التجار العرب هم المصدر الأول لوصول الإسلام إلى أراكان.

لقد ظهر الإسلام في بلاد أراكان في القرن السابع الميلادي أي بعد مائة عام من وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم،
وقد توسعت الدولة الإسلامية فصارت إمبراطورية عظيمة امتدت سيادتها البحرية
من حوض البحر الأبيض المتوسط نزولا إلى البحر الأحمر حتى حدود المحيط الهندي.

كان العرب يعتبرون ملوك البحر إنهم كانوا في العصور الماضية قبل الإسلام
أيضا يسافرون على سفنهم مع سواحل المحيط الهندي من موانئ الشرق الأوسط إلى الشرق الأقصى حتى الصين،
حتى إن المحيط الهندي كان يشتهر إلى وقت من الزمان باسم "بحيرة العرب".

ولا تزال هناك مستوطنات عربية على طول "كون كان" و"مالبار" و"كورماندال" و "مالديف" و "سيلان"،
وامتد نشاطهم التجاري إلى "أنديمان" و "نيكوبار" و "شاطئ أراكان" و "والملايو" و "سومطرة" و "جاوة".

وكان العرب مطلعين جيدا على منطقة روهانج منذ قبل ظهور الإسلام في عام 610م،
وكانوا ينزلون بها لاستراحة قليلة أثناء سفرهم،
حتى تتجدد قواهم ويستعدوا من جديد لمواصلة رحلتهم إلى الصين،
كما كانوا يستغلون أخشاب الساج التي تتوفر في هذه المنطقة لبناء سفنهم وتصليحها.
أوراق التاريخ مليئة بالشواهد التاريخية والآثار القيدمة والمراجع الموثوقة الصحيحة
على وجود قرى العرب المسلمين في أراكان منذ بداية القرآن الأول من الإسلام في عام 610م.

يقول المؤرخ الشهير "أر. بي. اسمارت" صاحب كتاب " Burma Gazetteer":
كان للتجار العرب صلة وثيقة مع أهل أراكان منذ قبل 788م.
وكانوا أقاموا في ذاك الوقت بتعريف الإسلام أمامهم بأسرع ما يمكن، وكانت ميناء جزيرة "رحمبري"
في جنوب أراكان اسما مألوفا لدى البحارة العرب في الصدر الأول.

ومن الأخبار الواردة الكثيرة في مجيء العرب إلى أراكان خلال القرن الثامن الميلادي:
أن أسطولا صغيرا لسفنهم التجارية تحطم نتيجة لمصادمة
مع صخور سواحل البحر قرب جزر "رحمبري" و "شدوبا" والتجار البائسون
بعد أن نجوا من الغرق في البحر التجأوا إلى القرى المحلية،
وبدأوا بنشر الإسلام والدعوة إلى الله سبحانه وتعالى بين أهلها،
وكثير منهم استقروا فيها واستوطنوها للأبد وتزوجوا من الفتيات المحليات.
جاء الإسلام إلى هذه البلاد دون أي نشاط سياسي أو عسكري؛
بل انتشر الإسلام بفضل صفات المسلمين الخلقية العالية التي اتصفوا بها،
أي أن الأخلاق والصفات الحميدة التي اتصف بها العرب (المسلمين) كانت سببا في تقبل سكان أراكان للإسلام.
وما زال الإسلام ينتشر في هذه المنطقة مع كل محاسنه وبكل سرعة خلاق القرون المتابعة.

يقول المؤرخ جي إي هارفي (G.E.Harvey) في كتابه (Outline of Murmese History):
بعد القرن العاشر كانت البلاد لا تزال بوذية بالرغم من انتشار الديانة المحمدية وانتشار المساجد،
ولا شك أن التأثير الإسلامي هو الذي أدى إلى حجاب النساء في أراكان أكثر منه في بورما".

وفي القرن الثالث عشر الميلادي شيدت مساجد جميلة وبديعة وبرزت في حيز الوجود على الساحل
من آسام إلى ملايا وكانت تنظر من بعيد كالنقط، وتسمى هذه المساجد بـ"بدر مقام".



------ يتبع -----
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   السبت يونيو 13, 2009 9:09 pm

[center ( 3 )
بداية الحكومة الإسلامية:
حتى نهاية القرن الثالث عشر الميلادي،
كان الإسلام قد تمركز على قلب وروح الناس فيما بين إفريقيا وآسيا من مناطق سواحل المحيط الأطلنطي إلى البنغال،
وبذر فيها بذر مجموعات القيم الإسلامية القوية،
وازداد عدد المسلمين وقوتهم مع مرور الأيام إلى أن استطاعوا على إقامة دولتهم المستقلة بأنفسهم.
ووضع نراميخلة سليمان شاه في عام 1430م حجر الأساس لأول دولة إسلامية في أراكان
بتعاون حاكم البنغال المسلمة السلطان جلال الدين شاه،وقد كان لجأ هو في عام 1406م إلى "غور" عند حاكم البنغال بعد أن أغار ملك بورما البوذي على أراكان ودمر عاصمتها "لنغريت". وكان نراميخلة آنذاك بوذي الديانة.
كان نراميخلة أقام في "غور" 24 عاما وأسلم أثناء إقامته فيها،
واختار لنفسه الاسم الإسلامي (سليمان شاه)، وفي عام 1430م
بعث السلطان جلال الدين شاه جيشا كبيرا يبلغ عددهم إلى 50.000 جندي بقيادة الجنرا ولي خان – قائد العسكرية لشرق بنغال- فهاجم على قوات الاحتلال البوذية وطردهم منها،
لكنه خان وغدر وتولى هو نفسه منصب الرئاسة، فعاد سليمان شاه خائبا وخاسرا،
وأخبر السلطان عن خيانة ولي خان، فبعث السلطان جيشا آخر أقوى من السابق بقيادة الجنرال سندي خان،فاستعاد عرش أراكان لسليمان شاه من جديد.
وقد قضى نراميخلة فترة قيامه ببلاط غور لتحصيل المفاهيم المتطورة في مجال العلوم الرياضية والطبيعيةوترسخت فيه هذه المفاهيم ومعها عقيدة التوحيد، والشعور للفتح الإسلامي،
ولم تبق في مجتمعات آسيا الطبقية المبنية على النظام الإقطاعي قوة الدفاع،
وعجزت هي عن منبع أمواج العلم والإيمان الثائرة والمتصاعدة إلى الشرق بكل سرعة.
حول سليمان شاه عاصمة أراكان من "لنغريت" إلى مروهانغ (القلعة الحجرية)،
ووضع حجر أساس لسلسلة "دولة مروكو"،
وكان سببه هو اتجاه الدولة إلى الغرب في القرن الخامس عشر الميلادي، عندما بدأت الصحوة الإسلامية تنفخ الروح في حياة تاريخ أراكان.
بدأ السلطان زبوك شاه – واحد من خلفاء سليمان شاه- (1535-1553م) بتوسيع حدود الدولة الأراكانية،وفي عام 1600م
وقعت ولاية بيغو وتناسريم تحت سيطرتها،
وقام سليم شاه (1593-1661م) بتوسيع مزيد في حدود الدولة وتحولت هي في شكل دولة نظامية
كانت نسقت بطراز بلاط "غور ودلهي"، واختار ملوكها لأنفسهم ألقاب "شاه"،
وقد راجت اللغة الفارسية كاللغة الرسمية للدولة،
وما زالت هي لغة رسمية لدولة أراكان حتى عام 1845م بعد 22 عاما من احتلال الانجليز لها،
ومن الحقائق الذهبية النادرة لتاريخ أراكان
أنه كان يشترط لملوك أراكان قبل توليهم على عرش الدولة أن يكونوا حاملين على شهادة الفضيلة في العلوم الإسلامية،
وكانت العملات والوسامات والشعارات الملكية تنقش وتحفر فيها
كلمة "لا إله إلا الله محمد رسول الله" والآية القرآنية: (وأن أقيموا الدين).
قائمة بأسماء بعض الملوك الذين تولوا مقاليد الحكم في أراكان:
الرقم = الاسم = عهد الحكومة
1 سليمان شاه من 1430م إلى 1437م
2 علي خان من 1437م إلى 1459م
3 كلمة شاه من 1459م إلى 1482م
4 منكو شاه من 1482م إلى 1491م
5 محمد شاه من 1491م إلى 1493م
6 نوري شاه من 1493م إلى 1494م
7 شوق مقدول من 1494م إلى 1500م
8 عالي شاه من 1509م إلى 1513م
9 جلال شاه من 1513م إلى 1515م
10 إل شاه آزاد من 1515م إلى 1521م
11 إلياس شاه من 1523 إلى 1525م
12 علي شاه من 1525 إلى 1531م
13 سلطان زبوك شاه من 1531 إلى 1553م
14 سكندر شاه من 1571 إلى 1593م
15 سليم شاه من 1593 إلى 1612م
16 حسين شاه من 1612 إلى 1622م
17 سليم شاه من 1622 إلى 1638م

وهكذا تعاقب على مقاليد الحكم 48 ملكا
وسلطانا في أراكان إلى عام 1784م.



.
[/size][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   السبت يونيو 13, 2009 9:33 pm

) 4)
سقوط الدولة الأراكانية:
كان جو الحرب مستمرا دائما بين ملوك أراكان والمغوليين بعد مقتل شاه شجاع –
المدعي الخائب للعرش المغولي في الهند، أخو الملك أورنغزيب- ومجزرة ورفقائه،
والبرتغاليون كانوا يعتبرون أصحاب البحار وقد كانوا أقاموا مستوطنات عديدة وجديدة في الجنوب وجنوب شرق آسيا،
وكانوا يمارسون أعمال النهب البحرية وتجارة العبيد.
بعد مقتل شاه شجاع ظلما لم يبق الانسجام في العلاقات المتبادلة بين الشعوب المجاورة في أراكان
(الروهنجيا المسلم والمغ البوذي) مثل السابق،
واستمرت الحروب الداخلية المدمرة بين كلا الحريفين بالإضافة إلى عملية تغيير السلطة التنفيذية فيها،
فاستغل الملك البوذي البورمي "بودوبيه" هذا الموقف العصيب لأراكان،
فهاجم عليها في 1784م واحتل أراضيها.
قد تحقق تاريخيا أن 42 عاما لعهد "بودوبيه"
كان عهدا مظلما وفتاكا في حق الشعب المسلم الروهنجيا والبوذي المغ على السواء،
وكان قام المذكور بشن الغارة على مروهانغ-عاصمة أراكان،
ونهبها إثر مجزرة كبيرة مع الوطنيين أيضا،
كما قام بهدم المكتبة الملكية والمآثر القديمة والمساجد والمدارس وغيرها ومحوها كلية.
قد قام بودوبيه بهدم كل شيء شك فيه إنه إسلامي أو أنه يتعلق بالمسلمين،
وبالإضافة إلى ذلك قام هو بإنشاء معابد البوذيين
وزوايا لهم ليحول أراكان الإسلامية إلى دولة بوذية بعد محو ميزاتها الإسلامية،
وقد لجأ آلاف من المسلمين والبوذيين الوطنيين إلى جنوب البنغال،
إنقاذا لأنفسهم من الأذى، وكان بودوبيه قبض على آلاف الرجال والنساء
منهم وذهب بهم كأسرى حرب إلى بورما،
حيث استخدمهم في الحروب.

سيطرة الاستعمار البريطاني:
في عام 1824 سيطر الاستعمار البريطاني على أراكان،
وضمها إلى حكم الهند. وبعد احتلال الاستعمار البريطاني عادت حالة الأمن والسلام في أراكان،
وبدأ اللاجئون الروهنجيا المسلم والبوذيون المغ من جنوب البنغال إلى وطنهم الأم بعد قضاء أكثر من 40 عاما،
وبقي كثير من أقربائهم الذين لم يعودوا ومكثوا فيها،
وهؤلاء يعرفون باسم "روهائ" في جنوب شيتاغونغ إلى يومنا هذا.
وهكذا يستطيع الروهنجيا اليوم بحث سبب ورود معظم أجدادهم من جنوب البنغال،لكنه في الحقيقة كانوا هم الذين قد لجئوا إلى جنوب البنغال من أراكان قبل سنوات عديدة.هذه حقيقة واقعية أن سكان كلا الجانبين من نهر ناف شعب موحد ومماثل بعضهم مع بعض،
والتوزيع السياسي للمنطقة هو الذي فرقهم بين دولتين مختلفتين،وخلال عهد الاستعمار البريطاني لم يكن يبقى أي حد سياسي بين أراكان وبنغلاديش الحالية،
لذا تجددت أواصر شعب كلا الجانبين وعلاقتها...
وكانت الأعمال التجارية والتنقل تمارس بكل حرية بين سكان كلا الجانبين من نهر ناف،
ولو كانت أوضاع المسلمين في ظاهر الأمر جيدة في عهد الاستعمار البريطاني،لكنه في الحقيقة كانت أجيزت معهم الفوارق العنصرية الشديدة، وشددت على عيونهم عصابة بحيث لم يظهر، حتى ولا واحد من المسلمين يفوز بحصول شيء من المناصب العليا في الحكومة.
وهكذا جعل المسلمين في تخلف شديد بإزاء جارهم الشعب المغ البوذيين الذين كانوا تقدموا بكثير
في ذلك العهد خصوصا في مجال التعليم والاقتصاد.
استقلال بورما (أراكان تحت احتلال بورما)
وفي 4/1/1948م حصلت بورما الاستقلال الكامل،
وقام المستعمر البريطاني بضم إقليم أراكان المسلم رسميا إلى بورما البوذيةإثر انسحابه من المنطقة على الرغم من محاولات مسلمي أراكان وإنكارهم للاتفاقيةالتي تمت بين بريطانيا وبورما وهي اتفاقية تفقد الشرعية والدستورية خاصة أن أراكان هي في الأصل دولة مستقلة،ومع ذلك فقد نصت تلك الاتفاقية على إعطاء حق تقرير المصير للروهنجيا بعد عشر سنين، والذي لم يعط بعد.وكان بعد إعلان استقلال بورما ضمت الحكومة الجديدة وزيرين مسلمين واثني عشر عضوا مسلما في البرلمان البورمي،وظن المسلمون أن هذا الوضع الجديد سيؤدي إلى تحقيق المساواة بين جميع القوميات في بورمابغض النظر عن اختلاف الأديان.
ولكن سرعان ما خاب هذا الأمل بسبب تجاهل رئيس بورما البوذي لحقوق المسلمين المشروعة.
وأصدر إعلان بأن "اسم بورما مأخوذة من بوذا وهي للبوذيين فقط أينما كانوا،وإن على المسلمين إذا أرادوا البقاء في بورماأن يقبلوا تغيير حروف القرآن إلى الحروف البورمية بدلا من الحروف العربية،
وأن يكون الزواج متبادلا بين المسلمين والبوذيين، وأن يتسمى المسلمون بأسماء بوذية،
وأن تنتزع النساء المسلمات الحجاب"،
قصد بذلك الإعلان إفساد عقيدة المسلمين وتذويب شخصيتهم المستقلة، خاصة مسلمي أراكان.
ولما رفض المسلمون تلك المبادئ المعلنة اتهموا بتقويض وحدة الأمة وطرد الآلاف خارج حدود بورما
وشردوا في مختلف بلاد العالم دون مأوى ولا وطن ولا تعليم.بدأ البوذيون بمجزرة كبيرة ضد آلاف المسلمين في أراكان بعد أن تولوا على السلطة السياسية كاملا
بعد استقلال بورما كما قاموا بإحراق قراهم ونهب أموالهم،ذكريات المجازر والجرائم الوحشية التي كانت ارتكبها القوة البورمية ضد المسلمين الروهنجيا في أراكان قد تقشعر بها جلود المسلمين حتى اليوم.
كان القضاء على الإسلام هو هدف السلطات البورمية الأساسي لتأكيد البرمنة،ولإبعاد المسلمين عن الإسلام اتخذت ضدهم خطوات حاسمة شديدة
حتى ضطر كثير من المسلمين إلى ترك التقاليد والمثل الإسلامية واختيار الثقافة البوذية،
إنقاذا لأنفسهم من المحاكمات والمشاكل والتحقير.
ومن نتيجته أنه يوجد اليوم في بورما (ما عدا أراكان) عدد ملموس من المسلمين والمسلمات
الذين تثقفوا بالثقافة البوذية وحضارتها. حتى توجد بعض منهم من اعتنق الديانة البوذية رسميا،
لكن هذه السياسة البرمنية قد فشلت في أراكان كليا،
ولم تقدر السلطات على إرغام أحد من المسلمين الروهنجيا على اعتناق الديانة البوذية،
وهكذا غير البوذيون البورميون اتجاههم إلى قمع المسلمين الروهنجيا جسميا لإبادتهم تماما من أرض أراكان.استشعر البورميون أن وجود المسلمين في أراكان في صورة أغلبية ملموسة خطر لسيطرتهم على المسلمين، كما اطلعوا على هذه الحقيقة بأن المسلمين لو تركوا بدون أي تضييق عليهم
لغلبوا على البوذيين الكسالى خلال بضع عشرات من السنين والذي ينتج منه فشل سلطة البوذيين واحتلالهم على المسلمين وأراضيهم. فلذلك قاموا لحصول هدفهم المقرر بتطبيق خططهم العدوانية ضد المسلمين
قبل الحصول على الاستقلال وما بعده.
وفي عام 1962م بلغت مأساة شعب أراكان ذروتها عندما تولى الجيش البورمي الشيوعي
على مقاليد الحكم في بورما بقيادة جنرال "نيوين".
فمنذ ذلك اليوم والمسلمون في أراكان يعانون كل أشكال القهر والاستعباد والقمع والإرهاب من قبل السلطات الشيوعية والعسكرية
ومن قبل الأقلية البوذية المدعومة بقوة الدولة البوذية.ونتيجة عن المظالم اضطر حوالي 250.000 مسلم
إلى مغادرة الوطن واللجوء إلى بنغلاديش المجاورة عام 1978م.وفي عام 1982م تم إلغاء جنسية المسلمين بموجب قانون جديد للمواطنة،
وكان هذا القانون خادعا وغير مشروع ومتنازعا عليه في الغاية.عندما سقط النظام الشيوعي بعزل الدكتاتور نيوين في عام 1988م بعد أن حكم الدولة 26 عاما متتاليا،
زعم الكثير أن وضع المسلمين سيتحسن إذا يرجع النظام الديموقراطي في الدولة بيد "أونغ سان سوكي-
زعيمة الديموقراطية وبنت "أونغ سان" مؤسس "بورما".ولكن الجيش استولى على عرش الدولة من جديد، وقتل مئات من مؤيدي الديموقراطية على مستوى البلاد.وفي عام 1991م تفاقمت الأوضاع أكثر،
فقد استغلت حكومة بورما العسكرية انشغال العالم الإسلامي بالحرب الخليجية، وأقامت المجازر والمذابح التي تجاوزت كل الحدود، فلم ترحم طفلا رضيعا أو شيخا مسنا أو امرأة كسيرة،هدموا البيوت والمساجد التاريخية القديمة، فهجر أكثر من 350.000 مسلم إلى بنغلاديش المجاورة.إن المهاجرين الذين يعيشون حتى الآن في مخيمات اللاجئين بجنوب بنغلاديش يعانون من شدة الجوع، ولأجل ذلك يضعفون صيحا تدريجيا، ويشيع فيما بينهم أمراض خطيرة.لقد حدثت حادثة مؤلمة في تونغو – مدينة في بورما الوسطى- بتاريخ 22 و 23 من شهر مايو عام 2001م. بدأت الحادثة أولا بين المسلمين والرهبان البوذيين فأعلنت السلطة العسكرية بكارفيو في المدينة.ونتيجة عن الشغب تم تدمير المسجد المركزي كاملا، وقتل كثير من المسلمين مع زعيمهم،
وأخيرا تبين أن هؤلاء الرهبان ليسوا في الحقيقة رهبانا، وإنما كانوا أعضاء القوات العسكرية،
لبسوا زي الرهبان لإثارة الفتنة والشغب بين المسلمين والبوذيين، وبالتالي قتل المسلمين الأبرياء.



.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   السبت يونيو 13, 2009 9:35 pm


( 5 )


أنواع من المعاناة التي يتعرض لها مسلمو أراكان:

من الناحية الدينية:

• هدم المساجد وتحويلها إلى مراقص وخمارات ودور سكن.
• يتعرض العلماء والدعاة وطلبة العلم للامتهان والضرب
• وإرغامهم على العمل في المعتقلات.
• عدم السماح للدعاة بالانتقال من مكان إلى مكان آخر لممارسة الأنشطة الدعوية،
•ولا يسمح بالدخول العلماء والدعاة من الخارج لأعمال الدعوة والإرشاد بين إخوانهم المسلمين.
• مصادرة أوقاف المسلمين ومقابرهم وتحويلها إلى مراحيض عامة أو حظائر للخنازير والمواشي.
• يدخل أفراد الجيش البورمي في أحذيتهم ونجاساتهم حاملين زجاجات الخمر تحديا لمشاعر المسلمين.
• غير مسموح للمسلمين ببناء المساجد أو المدارس ولا إصلاح القديم منها
كما لا يسمح لهم باستخدام مكبرات الصوت في الأذان.
•غير مسموح بأداء فريضة الحج للمسلمين من أراكان
باستثناء عدد قليل ممن ترضى السلطات البورمية عن سلوكهم
•وهذا من باب الدعاية أيضا.
• منع ذبح الأضاحي.
• فرض العقبات أمام تعليم أبناء المسلمين في المدارس والجامعات الحكومية
ومنعهم من السفر للدراسة بالخارج.
• اعتقال علماء المسلمين وشيوخهم إلى آجال غير محدودة بلا أدنى مبرر.
• محو الآثار الإسلامية في أراكان ومحاولة إبرازها كبلد بوذي خالص.
• المراقبة المستمرة على المساجد والمدارس الدينية للتأكد من أنهم لا يمارسون نشاطات سياسية ضد الدولة.
• عدم السماح للمسلمين بإطلاق لحاهم أو لبس زي إسلامي.
• الإرغام على ترك الشعائر الدينية والإجبار على اعتناق الحضارة البوذية.

من الناحية الاجتماعية:

• صدر في عام 1982م قانون جديد للجنسية والإقامة،
•وبموجبه قرر أن شعب أراكان المسلم بلا وطن،
• وليس لهم حق تملك أي عقارات في الدولة ولا ممارسة الوظائف في الدوائر والمؤسسات الحكومية.
• إجبار الفتيات المسلمات على الزواج من البوذيين.
• إصدار توجيهات من قبل السلطات البوذية بين وقت وآخر تهدف إلى تحويل المجتمع المسلم إلى مجتمع إباحي.
• ترويج الخمور وإشاعة الفاحشة بين أبناء المسلمين الشباب على نفقة الحكومة بالمجان.
• إرغام المسلمين على العمل بدون تعويض كبناء السدود،
• وحفر الخنادق للجيش،• وحمل بضائعهم إلى المناطق الجبلية النائية.
• إرغام طلاب المسلمين في المدارس الحكومية على الانحناء للعلم البورمي.
• إقامة مستوطنات بوذية جديدة بين قرى المسلمين بهدف تغيير التركيبية السكانية الديموغرافية في أراكان،
• وعلى وجه الخصوص في مناطق الكثافة السكانية للمسلمين،
• وبالتالي يكون السلطة بأيدي البوذيين حتى في القرى.
• منع المسلمين من الحركة في الإقليم إلا بتصريح من السلطات البورمية أما إلى بورما فهو محرم تماما.
• يجب على المسلمين الحصول على إذن مسبق قبل الزواج وأن يحضر العروسان
إلى دوائر السلطات للتأكد من أنهما لا يلتزمان بالزي الإسلامي
• وأنهما هل بلغ عمرهما إلى سن الزواج. علما بأن سن الزواج للعروس 30 سنة،
•وللعريس 25 سنة على أقل التقدير. (في عام 2005 أوقفت الحكومة إصدار التصريح للزواج).
• الحضور الإجباري للبنات المسلمات غير المتزوجات إلى قيادة القوات المسلحة
والعمل لمدة 6 أشهر تحت رعاية أفراد قوات حرس الحدود.
• ترويج الثقافة البوذية بين الشباب بالقوة والسلاح.
• إجبار الشباب المسلم على تغيير الاسم الإسلامي والتسمي باسم بوذي.
• عدم السماح للمسلمين بالعلاج في المستشفيات الحكومية ومنع الرعاية الطبية والتعليم المجاني.
• عدم السماح للمسلمين بتكوين جمعيات أو أحزاب سياسية أو هيئات إغاثية
ومنع الهيئات الدولية والإغاثية من العمل في أراكان.
• التمييز العنصري في كل دوائر الحكومة ضد المسلمين
وإجبار العدد القليل ممن تقلدوا وظائف في عهد الاستعمار البريطاني على الاستقالة من وظائفهم.
• انتهاك حرمات النساء المسلمات وإجبارهن على خلع الحجاب والعمل في معسكرات الجيش بدون أجر.
• اعتقال المسلمين الأبرياء وقتلهم وتعذيبهم في المعتقلات.

الناحية الاقتصادية:

• مصادرة أراضي المسلمين وأوقافهم وإقامة معابد البوذيين ومستوطناتهم عليها.
• حجز قوارب صيد الأسماك التابعة للمسلمين ومصادرتها لأدنى سبب.
• عدم السماح للمسلمين ببيع محاصيلهم الزراعية،• مما يؤدي إلى خسارتهم.
• منع المسلمين من شراء الآلات الزراعية الحديثة لتطوير مشاريعهم الزراعية.
• عمليات السلب والنهب لأموال المسلمين تتم تحت إشراف عمال الحكومة.
• إلغاء العملات المتداولة بين وقت وآخر من دون تعويض المسلمين عنها،
•ودون إنذار مسبق،
• وكان المقصود بالطبع ضرب مصالح المسلمين الذين كانوا يشكلون عصب التجارة في منطقة أراكان.
• إحراق محاصيل المسلمين الزراعية وقتل مواشيهم.
• عدم السماح للمسلمين بإقامة أي نوع من الصناعة في أراكان.
هذه بعض النماذج من المعانات التي يتعرض لها المسلمون في أراكان.
================
منقول من: www.arakanonline.com
:: إعداد ::
إبراهيم محمد عتيق الرحمن
ibrahimatiq@yahoo.com
008801733630000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dilalo90
أراكاني مميز
أراكاني مميز


ذكر

عدد المساهمات : 263

نـقـــاط : 334


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   الثلاثاء يوليو 07, 2009 11:53 pm

ماشاء الله تبارك الله
تسملم اخوي ابو فوزان على الجهد الجبار المبذول للتقرير الكامل والوافي
شكرا على كل هالمعلومات النادرة عن بلدنا اراكان
حتى الاحرف تعجز عن وصف الاضطهاد البوذي في اراكان
فلا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abufozan
أراكاني مميز
أراكاني مميز
avatar

ذكر

عدد المساهمات : 795

نـقـــاط : 1646


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   الأربعاء يوليو 08, 2009 12:13 am

dilalo90 كتب:
ماشاء الله تبارك الله
تسلم اخوي ابو فوزان على الجهد الجبار المبذول للتقرير الكامل والوافي
شكرا على كل هالمعلومات النادرة عن بلدنا اراكان
حتى الاحرف تعجز عن وصف الاضطهاد البوذي في اراكان
فلا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل

مشكور وبارك الله فيك على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لـــيريا
أراكاني مميز
أراكاني مميز


انثى

عدد المساهمات : 2501

نـقـــاط : 1622

وسام تميز الأعضاء : 2

أوسمة ألفيات المساهمات : 2000


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 3:49 am

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيفاء
أراكاني مميز
أراكاني مميز


انثى

عدد المساهمات : 2598

نـقـــاط : 1332

وسام تميز الأعضاء : 1

وسام إشراف متميز : 2

أوسمة ألفيات المساهمات : 2000


مُساهمةموضوع: رد: جغرافيا اراكان   الأحد سبتمبر 13, 2009 7:30 pm

بارك الله فيك وغفر لك ولجميع المسلمين الاحياء منهم والميتين....

تقبل مروري ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

جغرافيا اراكان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات المجتمع الأراكاني :: المجتمع الأراكاني-